Home Up                                                                                          

متحف الزهراء


اثر اعلانه للخلافة في قرطبة عام 929 اقام عبد الرحمن الثالث، الناصر لدين الله، مدينة الزهراء لتناسب ما وصلت اليه الاندلس من رقي وابهة. لم ينتظر الخليفة اكتمال البناء وانتقل اليها بعد بناء القصور والجامع. كانت المدينة بعد اكتمالها تستقبل الملوك والامراء والسفراء، وكان الناصر يستخدمها للتأثير النفسي على الزوار ولينتشر صيته في العالم. للمزيد من المعلومات راجع صفحة الزهراء، وطالع "راوي قرطبة" حيث المزيد من المعلومات السلسة.

صالون عبد الرحمن في الوسط وامامة البركة والحديقة، وخلفه دور الوزراء، وفي منتصف اليمين الجامع بداية الاسواق والدور المغمورة.

بوابة الزهراء من جهة قرطبة، وامامها الساحة التي كان الناصر يجلس فيها ارضاً بلباس رث لاستقبال بعض الزوار وامامه سيف وقرأن

صالون عبد الرحمن يعاد ترميمه الان وكاد يعود لابهته حيث الزخارف الاصليه تملاْ جدرانه .هنا كانت الاستقبالات الشهيرة للملوك والسفراء

دار الوزراء على يمين صالون الخليفة، وكانت بمثابة مجلس الوزراء لادارة الشؤون اليومية، وعل يسارها دور للوزراء وعلى يمينها نزل الجند

الجزء الغربي لمدينة الزهراء خلف دور الوزراء حيث قاعة ضخمة وسط الاعمدة . عشرة بالمئة فقط من المدينة تم تنقيبه للان.

قاعدة احدى السواري الرخامية في المدينة . قاعدة وقمة كل سارية كانت منقوشه باشكال مختلفه.

تمثال للخليفة الحكم الذي اشرف على بناء الزهراء في عهد والده الناصر واستكمل البناء . الثمثال موجود في حديقة وسط قرطبة قرب القصر

صالون الخليفة عبد الرحمن الناصر من الداخل بعد ترميمه واستعمال سواري رخامية من نفس الالوان الاصلية بدعم من السوق الاوربية

الطبيب ابو القاسم الزهراوي نسبة لمدينته، اجري عمليات في الدماغ ووزعت كتبه مع صور لمعدات الجراحة، وعرف في الغرب بلكسيس.

لوحة منقوشة في جدار مدخل صالون عبد الرحمن، وتمتليء الجدران بنقوش وايات قرأنية وزخرفة نباتية بطيف من الالوان

حوض رخامي يوجد في احدى الغرف المصطفة شرقي صالون عبد الرحمن، ارضية الغرفة من الرخام ايضاً.

سارية رخامية اصلية في الزهراء واحد الانواع المتعددة للنقش في قمتها .

خزان الماء شمال الزهراء في سفح الجبل فيه تتجمع المياه ومنه تتوزع لبيوت وبرك وحمامات المدينة.

قناة مياه مرتفعة واسفلها بقية لقناة منخفضة

احدى حمامات الزهراء على مسافة خمسين مترا شرق صالون عبد الرحمن

احدى المراحيض في بيت من المدينة. يلاحظ جريان الماض في حوض للاغتسال والتصريف

حوض ولون احمر اصلي في دار الحاجب جعفر المصحفي على مسافة امتار من شمال غرب صالون الخليفة

رسم لدار جعفر معتمداً على بقايا الجدران والوصف. وكان لجعفر منزل اضخم في حي الرصافة بقرطبة