Home Up 

شعر من الرواية

 

 

همم الملوك إذا أرادوا ذكرها          من بعدهم فبألسن البنيان

او ما ترى الهرمين كم بقيا وكم        ملك محاه حوادث الأزمان

إن البناء إذا تعاظم قدره               أضحى يدل على عظيم الشأن

 

هذه الابيات مما قاله الخليفة الاندلسي عبد الرحمن الناصر، والد الخليفة الحكم وجد الخليفة هشام، في مناسبة حوار مع قاضيه الذي اكثر من نقده لانفاقه على بناء مدينة الزهراء وانشغاله بها عن شؤون قرطبة. وكان القاضي منذر البلوطي قد ناكف الخليفة قائلاً له: 

يا باني الزهراء مستغرقاً           اوقاته فيها أما تمهل

لله ما احسنها رونقاً                 لو لم تكن زهرتها تذبل  

رد عليه الخليفة: "اذا هب عليها نسيم التذكار والحنين، وسقتها مدامع الخشوع يا ابا الحكم لا تذبل ان شاء الله تعالى".

اعتبرت الزهراء واحدة من المفاخر الاربعة في قرطبة، حاضرة العالم، وقال الفقيه ابو محمد بن عطية بيتين من الشعر عن قرطبة تلك الايام:                           

بأربع فاقت الامصار قرطبة       وهن قنطرة الوادي وجامعها

هاتان ثنتان والزهراء ثالثة        والعلم اكبر شىء وهو رابعها

 

البيت التالي تسبب في سمل عيون صاحبه عاصم بن زيد ابو المخشي الملقب بالانصاري. قاله ضمن مديح لحاكم طليطلة سليمان ابن الامير عبد الرحمن الداخل، اول امراء بني امية في الاندلس والجد السابع للامير هشام احد شخصيات روايتنا.  ظن هشام الاول، وهو اخ لسليمان وحاكم مارده ان الشاعر يسخر من حول في عينه، وكان ابني الداخل هشام وسليمان يتنافسان على ورثه الاب. استدعى هشام الشاعر الى مارده، فظن المسكين انه سيتلقى جائزة، فسملت عينيه وواصل شعره في وصف العمى. البيت المتسبب في السمل يقول:

وليسوا مثل من أن سئُل عُرفاً         يُقلبُ مقلةً فيها اعورارا

بعض الابيات ادت الى قطع لسان صاحبها، او اعتقاله، كما حصل مع يوسف بن هارون الذي هرب وتخفى ثم سلم نفسه بعد اشتداد البحث عنه، فاودع في سجن مدينة الزهراء مع رفاقه من الشعراء الذين اقذعوا الخليفة الحكم بشعرهم. بيت يوسف عن الاستخفاف بالخليفة كان:

يولي ويعزل من يومه        فلا ذا يتم ولا ذا يتم

الشاعر المشهور ابن عبد ربه، عايش عدة امراء ومات في عهد الخليفة الناصر، كتب ابيات من الشعر تسببت في ترحيل العالم الفلكي، مسلم بن احمد بن ابي عبيده، عن قرطبة والاندلس. كان الفلكي وصحبه قد اثبتوا كروية الارض بشكل منطقي، لكن الشاعر المقرب من الامراء اعتبر علومهم تنجيم وحرض عليهم بالابيات التالية:

زعمتَ بهرام أو بيدخت يرزقنا         لا بل عطارد أو مريخ أو زحلا

وقلت إن جميع الخلق في فلك           بهم يحيط وفيهم يقسم الأجلا

والأرض كروية حف السماء بها        فوقا وتحتا وصارت نقطة مثلا

صيف الجنوب شتاء للشمال بها         قد صار بينهما هذا وذا دولا

كما استمر ابن موسى في غوايته        فَوَعّرَ السهلَ حتى خلنه جبلا

أبلغ معاوية المصغي لقولهما            أني كفرت بما قالا وما فعلا

من الاشعار المتعلقة بابطال الرواية، هذه ابيات قالها راوينا سليمان عندما وصل الى شذونه ليتعلم الفروسية عند اقارب والدته الفلسطينيين. كان في سنوات الصبا وضايقته قريبة تكبره سناً، فهجاها امام اهلها لتكف شرها عنه:

أسموك زهرة       والزهر يُثمر

وما تُرينه           شوك يُدمر

قدٌ وحسنٌ           ودوم توتر

ما تحتاجينه         زوج مُكهفر

"راوي قرطبة" تضم ايضاً بعض ابيات شعراء المديح للامراء وابناءهم وبناتهم، لكن الشعر القوي هو ما قيل في النقد السياسي، وما قيل من المتصارعين على المنصب. هذان بيتان لم يعرف صاحبهما وقيلا بعد موت الخليفة الحكم المستنصر والد الطفل الامير هشام الذي تولى وحجبه جعفر المصحفي ومحمد العامري باشراف والدة الامير، صبح البشكنسية احدى جواري القصر التي اصبحت ام ولد. هذا الثلاثي المتحالف المتصارع القاتل المقتول، وغيرهم دخلوا في صراعات سياسية اخرجت البلاد عن طريق السلامة. مما قيل في الايام الاولى بعد موت الحكم:

إقترب الوعد وحان الهلاك           وكل ما تكرهه قد أتاك

خليفة يلعب في مكتب                وأمه حبلى وقاض ينُاك

عندما اشتدت التحالفات والصراعات دارت الايام على الحاجب جعفر المصفحي اذ اتهمه العامري بالاختلاس واعتقله وجرجره للتحقيق وحمله في الغزوات. اثناء دفعه من السجن الى مجلس الوزراء للتحقيق قال المصحفي:

لا تأمنن من الزمان تقلباً          إن الزمان بأهله يتقلبُ

ولقد أراني والليوثُ تهابنُي        وأخافني من بعد ذاك الثعلبُ

حسبُ الكريم مهانة ومذلة         ألا يزال إلى لئيم يطلُبُ

حكمت الظروف التقاء الراوي سليمان اثناء غزوته الاولى مع جعفر وابنه اذ كان محمد العامري، الحاجب المنصور، يحمل غريمه معه كلما خرج من قرطبة. قال جعفر لليافع سليمان الذي كان يسجل للغزوة:

تأملت صرف الحادثات فلم أزل           أراها توافي عند مقصدها الحرا

فلله أيام مضت لسبيلها                    فإني لا أنسى لها أبداً  ذكرا

تجافت بها عنا الحوادث برهُة             وأبدت لنا منها الطلاقة والبشرا

ليالي لم يدر الزمان مكاننا                ولا نظرت منا حوادثه الشزرا

وما هذه الأيام إلا سحائب                على كل أرض تمطر الخير والشرا

عندما تعب جعفر هانت نفسه واخذ يستعطف شريكه القديم، فكتب اليه:

هبني أسأت فأين العفو والكرمُ              إذ قادني نحوك الإذعان والندمُ

يا خير من مدت الأيدي إليه أما             ترثي لشيخ نعاه عندك القلمُ

بالغت في السخط فاصفح صفح مقتدر      إن الملوك إذا ما استرحموا رحموا

لكن المنصور بدل ان يرحم تذكر اساءة جعفر له عندما كان حاجبا للخليفة الحكم، وكان العامري انذاك مسؤول عن ضرب النقود واتهم بالاختلاس، كما هو مفصل في الرواية. رد المنصور على اسيره المُستعطف بالابيات التالية:

الآن يا جاهلاً زلت بك القدم                 تبغي التكرم لما فاتك الكرمُ

أغريت بي ملكاً لولا تثبته                   ما جاز لي عنده نُطق ولا كلمُ

فايأس من العيش إذ قد صرت في طبق      إن الملوك إذ ما استُنقموا نقموا

نفسي إذا سخطت ليست براضية             ولو تشفع فيك العربُ والعجمُ    

هنا اشتدت همه جعفر وقد ادرك نهايته، فكتب محذراً ما ستجده في الرواية، قبل ان يموت في السجن. ....

قبيل نهاية عهد الحاجب المنصور الذي جهز ولديه لتسلم الحجابة من بعده وشتت شمل الامويين وغير بناء الجيش، انتشرت في قرطبة هذه الابيات التى وصلت من المغرب:                    

فيما أرى عجبٌ لمن يتعجبُ             جلّت مُصيبتُنا وضاق المذهبُ           

إني لأُكذبُ مُقلتي فيما أرى              حتى أقول غلطتُ فيما أحسبُ

أيكونُ حياً من أُمية واحد                ويسوسُ ضخم المُلكِ هذا الأحدبُ

تمشي عساكرُهُم حوالي هودجٍ          أعوادهُ فيهن قرد أشهبُ

أبني أُمية أين أقمار الدُجى              منكم وما لوجوهها تتغيبُ

اصبح الخليفة هشام منذ بداية عهده اسيراً في مدينة الزهراء، وفرض عليه المنصور حراسا وعيوناً، لكن سليمان كان يصله عبر صداقات مع بعض الفتية العامريين، وسجل سليمان عن الخليفة قوله:

أليس من العجائب أن مثلي                 يرى ما قل ممتنعاً عليه

وتُملك باسمه الدنيا جميعاً                  وما من ذاك شيء في يديه

هذه ليست كل ما ورد في الرواية من اشعار فهناك الكثير منها، مثل ما تبادله الوزير ابن شهيد مع الحاجب المنصور حول فض بكارة البنات النصرانيات المسبيات من الشمال. وما سمعه سليمان اثناء زيارته لمصر ضد الخليفة الفاطمي الحاكم بامر الله الذي منع النساء من مغادرة البيوت وقتل كل الكلاب وهدم كنيسة القيامة حتى اغتالته اخته، ست الملك، وخلصت المصريين منه. بالطبع في الرواية بعض اشعار من الهلالية الذين استضافوا سليمان وكان من بينهم الشاب الاسمر، بركات، الذي اصبح لاحقاٍ ابو زيد الهلالي.

اذا كنت من عشاق الشعر الاندلسي ستجد في صفحة المؤلف  مراجع تاريخية متوفره في الاسواق تزخر بالشعر وبتفاصيل تاريخ الاندلس وحياة الاجداد، رحمهم الله.           

 


 

شخصيات تاريخية ومدن وردت في الرواية

فيما يلي قائمة بالاسماء للشخصيات التاريخية الحقيقية التي وردت في الرواية. اسماء ابطال الرواية غير الحقيقيين لا يرد ذكرها ادناه. الاسماء رتبت حسب توالي ذكرها في الرواية وليس حسب صفات اصحابها او تاريخ حياتهم. اسماء الشخصيات الافرنجية والرومانية ستذكر في جدول مستقل حسب موقعها في الرواية.

 

حسان بن النعمان، موسى بن نصير، طارق بن زياد، عبد الرحمن الغافقي، المستكفي بالله، الخليفة عبد الرحمن الناصر لدين الله، محمد بن ابي عامر، هشام ابن الخليفة الحكم المستنصر بالله ابن الناصر، ام هشام صبح الباسكية، جعفر المصحفي حاجب الخليفة الحكم، القائد غالب بن عبد الرحمن، محمد بن افلح، جمهور بن الشيخ، الامير عبد الرحمن الثاني، ابن رستم، عبد الرحمن بن رماحس، القاضي سعيد بن منذر، زيري بن مناد الصنهاجي، معد بن اسماعيل الشيعي، عيسى بن محمد، محمد بن العالي، حسن بن علي، يحيى بن علي، يحيى بن حكم البكري الملقب بالغزال.

من ابناء الخليفة الناصر العشرة: ابو الاصبغ عبد العزيز، ابو المطرف المغيرة، ابو الاصبغ القاسم.

ابو على القالي، القاضي ابن المنذر، احمد بن ابان، القزاز، القاضي ابن مغيث، ابو سليمان الهواري، ابن الصفار، عبد الرحمن الاول الداخل، سليمان وعبد الله اولاد الداخل وعمي الامير الحكم الاول، سليمان بن يقظان، سعدون الرعيني، الخليفة هارون الرشيد، عبد العزيز بن موسى بن نصير، ايلة ام عاصم، حلال، طروب، مارية، بهير، الخصي نصر، ابو المخشي عاصم بن زيد، الامير الحكم الاول الربضي، هشام بن عثمان، جعفر بن عثمان، احمد الجعفري، الوالي السمح الخولاني، الخليفة عمر بن عبد العزيز، القاضي اصبغ بن نبيل، الاسقف عيسى بن المنصور، المطران عبد الله بن قاسم، الطبيب حاسدي بن شبريط، القاضي محمد بن اسحاق بن السليم، احمد بن حدير، ابن ابي عمروس، حسن بن قنون، يوسف بن هارون، عيسى بن قرلمان، احمد بن محمد بن يوسف القسطلي، ابو عبيدة البلنسي، الياس بن يوسف الطليطلي، رشيد القرطبي، خليل بن عبد الملك، محمد بن عبد الله القيسي، ابو عثمان بن بحر الجاحظ، الخليفة الراشد عمر بن الخطاب، الخليفة الراشد عثمان بن عفان، الخليفة الراشد على بن ابي طالب، الخليفة الاموي معاوية بن ابي سفيان، عمر بن حفصون، الفونس القسي، بلج بن بشر، ابا الخطار الكلبي، ارطباس بن غيطشة، الشيخ احمد الرازي، عيسى بن احمد الرازي، ابو بكر محمد ابن القوطية، محمد بن يوسف الوراق، عقبة بن نافع الفهري، مسلمة بن خالد، ابا المهاجر دينار، الخليفة يزيد ابن معاوية بن ابي سفيان، كسيلة بن لمزم الاوربي، زهير البلوي، الخليفة معاوية بن يزيد بن معاوية، الخليفة عبد الملك بن مروان، عبد العزيز بن مروان، عياض وعثمان وابا عبده ابناء عقبة بن نافع، زياد بن عذرة البلوي، التابعي عبد الجبار الزهري، (هناك حوالي ثلاثين نبياً ورد ذكرهم في القرآن الكريم رابعهم سيدنا نوح وآخرهم محمد خاتم الأنبياء. بالإضافة لهما يمكن اعتبار إبراهيم وموسى وعيسى يتممون أولي العزم الخمسة الكبار من الأنبياء. أول الأنبياء هو آدم، يليه شيث وإدريس ونوح وهود وصالح وإبراهيم وابن أخيه لوط وابنه البكر إسماعيل وابنه الآخر إسحاق وحفيده يعقوب وابنه يوسف، ثم يليه خمسة أنبياء سادسهم موسى وهارون ويوشع وداود وسليمان وإلياس واليسع وعزير وزكريا ويحيى ثم عيسى ومحمد عليهم السلام.)

موسى بن شنوك، دري الصقلبي، احمد الزنجي، احمد بن نصر، عبد الرحمن بن جمهور، احمد الكلبي، رشيق بن عبد الرحمن، يحيى الثغري، يوسف ومحمد ةهاشم وهذيل الثغري، احمد بن عيسى، حجاج بن خلوف، محمد الزبيدي، مسلمة المجريطي، ابو بكر الخوارزمي، محمد بن شخيص، بطليموس اليوناني، ابو العافية، احمد بن عيسى، ميمون بن القاسم، نجده الحيري، ابا يحيى محمد بن هاشم، بدر بن احمد، مغيث الرومي، خالد بن هشام، القاضي اصبغ بن قاسم، احمد بن مفرج، ناجيت بن محمد بن هشام، ميسور الرومي، رشيق البراغواتي، عبد الله بن مروان، سعد بن عبد الرحمن، مروان بن مسلمة، اسماعيل بن الشيخ، سلمة الجعفري، احمد بن حاجب، الصيدلي ابن جلجل، الطبيب الزهراوي، يحيى بن الهذيل، عبد العزيز التيجيبي، عبد الرحمن التيجيبي، محمد بن أمية، قاسم بن محمد، يعلي بن حمد، احمد بن سعد الجعفري، معد ابن عبد العزيز التجيبي، الخليفة العباسي المطيع، ابنه الخليفة الطائع بالله، عز الدولة بختيار، الخليفة العزيز بالله الفاطمي، عثمان بن نصر المصحفي، محمد بن يحيى، ابو مروان المرادي، عبد الملك بن سعيد، سعد الشنتريني، عمرو بن عبد الله بن ابي عامر، محمد بن جهور، محمد بن جابر، جعفر بن علي ابن الاندلسي، محمد بن مسلمة، محمد بن اسماعيل، الاصيلي، ابن ذكوان، الزبيدي، ابو القاسم عبد الله بن عبد الله ابن خرداذبة، محمد بن ابي جمعة، عبد العزيز بن الخطيب، زيري بن مناد الصنهاجي، زاوي وجلالة وماكسن الصنهاجيين، ابو العلاء صاعد البغدادي، مسلمة المجريطي، ابي عبد الرحمن الصوفي، القاضي ابراهيم بن مالك، على بن حمزة البصري، ابن السكيت، جابر بن ابي القاسم، جعفر ابن محمد واخوه عبد الله، الامير خالد بن اسحاق، ابو الطيب المتنبي، امير حمص لؤلؤ، الامير سيف الدولة بن حمدان، ابو دلف، كافور الاخشيدي، عضد الدولة بن بوية، فاتك ابن ابي جهل الاسدي، الوالي عنبسه، عبد الرحمن بن محمد بن هاشم التجيبي، عبد الرحمن بن يحيى، عبد الله بن عبد العزيز المرواني، عبده ابنه سانشو غرسية الثاني وزوجة المنصور، صمصام الدولة كاليجار المرزيان ابن عضد الدولة البويهي، واخوه شرف الدولة، سعد الدولة الحمداني، ابن خفيف، منجوتكين، الخليفة ابو العباس احمد بن المقتدر(القادر بالله)، ابو الفتح المنصور ابو الفهم، ابو البهار، ست الملك ابنه الخليفة المعز، ابو علي الحاكم بامر الله ابن المعز، ام ملال، الامير باديس، الحسين بن عمار الكتامي، الوزير اراجوان، ابن شهيد بن عبد الملك، عيسى بن نسطورس، منشا، الحسن بن بشير الدمشقي، ابن حوقل، عبد الله ابن عمرو بن العاص، المسعودي، جوهر الصقلي، ابو الفرج، القاضي ابو الحسن بن النعمان، الوزير يعقوب (للخليفة المعز)، ابو ذر الغفاري، ابو بصرة، محمية بن جزء الزبيدي، نبيه بن صواب البصري، فاتك بن عبد الله الرومي، الخليفة العباسي المأمون، ابو الفوارس عبد الملك بن نوح، احمد بن طولون، الجزيري عبد الملك، خلف بن حسين، عبيد الله بن بدر، ابو العلاء فهد بن ابراهيم، ابو الحسن العداس، الذلفاء ام عبد الملك وزوجته المنصور، محمد بن هشام بن عبد الجبار بن الناصر، ابن الرسان، عبد الله بن عمر، سليمان بن هشام، محمد بن المغيرة، ابو عمر بن عبد الملك، ابن ذري، عمر بن احمد، خالد بن طريف، عمر ابن حزم، سليمان بن الحكم بن سليمان، ابن وداعة، الفقيه المعيطي، علي بن حمود، عامر بن فتوح، عبد الرحمن ابن محمد بن عبد الله بن الناصر، محمد بن عبد الملك المظفر بن ابي عامر، عبد العزيز بن عبد الرحمن (الشنجول) بن ابي عامر، محمد بن اسماعيل ابن العباد، حمزة بن علي، ابن فولاذ، مجد الدولة، الحسن بن ابي الرجال، عبد الرحمن بن هشام ابن عبد الجبار ابن الناصر، محمد بن عبد الرحمن  بن عبيد الله بن الناصر.

 

شخصيات تاريخية اعجمية وردت في الرواية:

 

بون فليو بن سندريط (سفير برشلونة الى قرطبة)، بريل بن شنير حاكم برشلونة، غند شلب، الملك الفايكنجي هوريك، زوجته الملكة ثيودورا، الملك شارل الثالث (الابله)، الملك شارل السمين، الملك شارل الاصلع، الملك لوي التقي، الملك شارلمان الاكبر، شارل المطرقة، الملك الفايكنجي رولف، رولاند، الملك لذريق، الملكة طوطة، الملك شانجة، عمروس بن يوسف، حلويرة بنت الملك شانجة، الملك رذمير بن شانجة، الملك شانجة بن غرسية، ديدقه بن شبريط، غارسية فرناندس، ابن الشور فرناندو انشورس، الملك باسيل الثاني، القائد رومانوس، القائد البيزنطي نقفور، الملوك اتو الاول وابنه الثاني وحفيده اتو الثالث، ردمير الثاني ابن شانجه السمين، شانجه غرسيه الثاني، فرنان الثاني، فرنان غنصالص، الحاكم القوطي لسبته يليان، تدمير بن عبدوس، الملك كلبريك، الملك ريكارد، الملك سيزبوت، الملك شنيلا، الملك اجيكا، البابا ليو الثامن، بندكت الخامس، يوحنا الثالث عشر، بندكت السادس، لامبير، يوحنا السابع، استيفن السادس، فورموسوس، مروزيا، ثيوفيلاكت، جويدو، البابا يوحنا الحادي عشر، البريك، اجابتوس، اكتافيان، بابا يوحنا الثاني عشر، الملك شانجه بن غرسية البشكنسي، الملك غرسية بن فرذلند القشتلي، الملك فرذلند بن الشور، الملك رذمير بن شانجه بن رذمير، الامبراطور البيزنطي زيمكس، ابن غنصالص، شانجه غرسية الثاني، باسيل الثاني، قسطنطين التاسع، البابا فرنكون، ادلبرتو، ثيوبانو، ادلهايت، هيو كابيه، الاسقف بورشار الثاني، الاسقف ارتالدوس، الملك هيجو، الاسقف ارنولف، البابا سلفستر الثاني (جربير)، البابا جروجري الخامس، استيفانيا وزوجها كريسنتيوس، البابا بندكت الثامن، صاحب الناب الازرق، الاسقف سان اجوبار، هنكمار الاصلع، ملك برغندي كونارد، الدوق وليم غيوم الاول، الاسقف برونو دوروس، لوثر، لودفج الالماني، المش بن لطور، ارمانوس، ورديس، الشمقيق.

 

بلدان ومدن وردت في "راوي قرطبة":

 

الاندلس، طليطلة، دمشق، برشلونة، قرطبة، اشبيلية، لشبونة، لبلة، قاديس، باجة، المرية، شنت برية، جليقية، الدنمارك، بلاد الغال، بلاد الفرنجة، الجرمق، شرش، باريس، تور، النورماندي، سرقسطة، حصن فريش، مدينة الزهراء، مصر، الشام، العراق، الحجاز، اليمن، خراسان، الهند، الصين، القيروان، شقنده، شنت يعقوب، ليون، نلفار، بربشتر، الحيرة، ماردة، كتالونيا، مالقا، طرش، المنكب، القسطنطينية، بنبلونة، برغس، شذونة، الجزيرة الخضراء، انتيقيرة، بزليانة، ارشدونة، لوشينا، أصيلة، استجة، شلوبرينة، سهيل، سبته، انطاكية، الرها، نصيبين، ديار بكر، حلب، مكة، تدمير، جيان، حمص، فلسطين، الاردن، البيرة، تهودا، الزاب، تيهرت، طنجة، قرطاجنة، باغايه، قرقشونة، ابي نصر، قرمونة، مارده، بلاد فارس، بلاد الرافدين، برقة، طرابلس، صور، غزة، الاسكندرية، اليسانة، مورور، امنين، ويلبة، شنت مانقش، كسالة، اشونة، ارقوس، قشتيلية، بنبلونة، ابرلنقة، حصن شوس، طبرية، الرملة، الاحساء، جزيرة العرب، قلعة رباح، مجريط، شلمنقة، حصن الارك، سمورة، برتقال، بلد الوليد، اشترقة، مدينة سالم، وادي الحجارة، حصن انتيسه، الجورة، عرنده الدويرة، شنت منكاس، ارمينية، اذربيجان، واسط، الكوفة، المدائن، البصرة، حلوان، الدينور، نهاوند، همذان، اصبهان، الري، طبرستان، خراسان، بلاد الخزر، قشمير الهند، التبت، الترك، المنصورة، دانية، ريمس، صقلية، جيان، البسيط، مرسية، غرناطة، ميورقة، يابسة، جزر البليار الاسلامية، منورقة، سردانية، بلرم، اطرابنش، قلوريا، باري، جزيرة اقريطش، جبل القلال، مرسيليا، كورسيكا، مالطا، قبرص، فراكسنتيوم، نابولي، مسيني، ريو، ستيلو، فيرونا، الخالصة، مدينة ابن صقلاب، حمص، انطاكية، شيراز، دير العاقول، روما، جنوة، ارليس، افنيون، اثينا، دير كلوني، نيس، جنيف، مملكة برغندي، المملكة الفرنجية الغربية، المملكة الفرنجية الشرقية، ماسون، نربونة، شالون، سانس، المجر، ديجون، لنجرس، فردون، ماينز، فرانكن، تورنجن، ساكس، ميو، شارتر، اوربس، فلادمير، ريسان، موسكو، بلغار، طرطوشة، مملكة الباسك، طركونة، فكوس، منرسة، جيرونة، وشقة، تطيلة، قلهرة، بلبيس، السودان، اسوان، رشيد، تاصير، الكربون، تنيس، دمياط، شطنوف، الجيزة، محلة نفيده، قرنفيل، شبروا، ابو مينا، قرطسا، دنشال، ترنوط، المشتول، اسيوط، ادفو برقة، الفيوم.

 

 

(عودة لاعلى الصفحة)